ماهي مخاطر انخفاض الوزن؟

يونيو 9, 2021

يرتبط نقص الوزن بنقص التغذية، وخاصة فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، ومشاكل أخرى مثل تأخر التئام الجروح، والتشوهات الهرمونية، وزيادة التعرض للعدوى، وزيادة خطر الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل هشاشة العظام.

المحتوى

متى يعتبر الشخص منخفض الوزن؟

يعتمد الوزن الأكثر صحة بالنسبة لك على طولك ونوع جسمك، ويختلف من شخص لآخر.

يمكن استخدام مؤشر كتلة الجسم لتحديد ما إذا كنت تعاني من نقص الوزن أم لا.

يُحسب مؤشر كتلة الجسم، أو اختصارًا مؤشر كتلة الجسم، بناءً على طولك ووزنك.  يحدد مقدار الدهون من إجمالي كتلة الجسم.

معادلة مؤشر كتلة الجسم ليست دقيقة، لكنها توفر تقديرًا جيدًا لنسبة الدهون في الجسم.

يتراوح مؤشر كتلة الجسم الطبيعي بين 18.5 و24.9، أولئك الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم 25 أو أعلى يعتبرون زائدي الوزن، بينما أولئك الذين لديهم مؤشر كتلة جسم أقل من 18.5 يعتبرون يعانون من نقص الوزن.

أسباب انخفاض الوزن

يمكن أن ينتج نقص الوزن عن مجموعة متنوعة من العوامل، بعضها نفسي والبعض الآخر جسدي.

الأسباب الجسدية لنقص الوزن:

يمكن أن تسبب العديد من الأمراض فقدان الوزن بشكل مؤقت،  إذا كنت قد أصبت بجرعة سيئة من الأنفلونزا، مصحوبة بارتفاع في درجة الحرارة، فقد تفقد بضعة كيلوغرامات، ولكن من المحتمل أن تستعيد تلك الكيلوجرامات بمجرد تعافيك مرة أخرى.

 خمسة أسباب طبية رئيسية لفقدان الوزن بشكل واضح:

      1. فرط نشا الغدة الدرقية:

غالبًا ما تُعتبر الغدة الدرقية، التي تنتج هرمون التيروكسين، بمثابة “موصل” لـ “أوركسترا الجسم”.  إذا كان إنتاج هرمون الغدة الدرقية طبيعيًا، فسيكون كل شيء على ما يرام مع صحتك والتمثيل الغذائي والوزن.

ومع ذلك، إذا كانت وظيفة الغدة الدرقية لديك مضطربة بحيث تفرز الكثير من هرمون الغدة الدرقية، فإن عملية التمثيل الغذائي والعديد من وظائف الجسم مثل ضربات القلب ودرجة حرارة الجسم وما إلى ذلك، سوف تتعرض للاضطراب وستعاني من فقدان الوزن بشكل واضح.

     2. السرطان:

يمكن أن يرتبط الورم الخبيث أو السرطان أيضًا بفقدان الوزن السريع والتعب وقلة الشهية والغثيان وعدم القدرة على زيادة الوزن.

نظرًا لخطورة الأورام الخبيثة، فمن المهم أن يقوم طبيبك بإجراء فحص شامل وإجراء اختبارات الدم وغيرها من الاختبارات لتحديد ما إذا كنت تعاني من حالات مثل سرطان الدم أو أنواع أخرى من السرطان.

     3. السل:

مرض السل شائع جدًا في جنوب إفريقيا.  وهو مرض الهزال الذي يصاحبه فقدان سريع للوزن وسعال وتعرق ليلي وإرهاق وشعور بالضيق.

مرة أخرى، تحتاج بشكل عاجل إلى معرفة ما إذا كان فقدان الوزن الذي تعاني منه بسبب مرض السل، حتى تتمكن من تلقي العلاج المناسب.

     4. مرض السكري:

على الرغم من أن العديد من المرضى الذين يعانون من مقاومة الأنسولين ومرض السكري يميلون إلى المعاناة من زيادة الوزن، إلا أن فقدان الوزن الزائد والتعب والعطش المفرط والتبول هي أيضًا أعراض لمرض السكري.

     5. الإيدز / فيروس نقص المناعة البشرية:

ربما يكون السبب الرئيسي للهزال أو فقدان الوزن المفرط لدى مرضى جنوب إفريقيا هو مرض الإيدز.

هذه الحالة، التي تسمى أيضًا في البداية “مرض النحافة”، تسبب فقدانًا واضحًا للوزن وتعيق زيادة الوزن

مع الدواء والنظام الغذائي الصحيحين، ستتمكن من وقف تطور هذا المرض وتحسين معدل البقاء على قيد الحياة ونوعية الحياة.

الأسباب النفسية لنقص الوزن:

أحد أهم أسباب نقص الوزن هو الاكتئاب.

المرضى الذين يعانون من الاكتئاب لا يعانون في كثير من الأحيان فقط من انخفاض الشهية، ولكنهم قد يفقدون الوزن بنشاط بمعدل ينذر بالخطر.

عوامل أخرى:

هناك أيضًا عدد من العوامل الأخرى التي يمكن أن تسبب فقدان الوزن أو إعاقة زيادة الوزن، وهي:

  • الأدوية – العديد من الأدوية إما تثبط الشهية أو تسبب فقدان الوزن بالفعل. استشر الصيدلي الخاص بك إذا كنت قد بدأت مؤخرًا في تناول دواء جديد وتفقد الوزن الآن دون الرغبة في ذلك.
  • التمرين المفرط – قد تبالغ في جلسات التمرين لدرجة أن نظامك الغذائي لا يستطيع مواكبة الطلبات المتزايدة.
  • الإجهاد المفرط – قد يتوقف الأفراد الذين يعانون من الإجهاد الشديد عن تناول الطعام بسبب نقص الشهية أو الغثيان أو الانشغال بمخاوفهم.
  • نقص الإنزيم – قد يؤدي نقص إنزيمات الجهاز الهضمي و / أو حمض المعدة أيضًا إلى إعاقة هضم وامتصاص الطعام مما يؤدي إلى فقدان الوزن.

ترتبط الحالات الطبية الأخرى مثل الداء البطني  أو التليف الكيسي بعدم القدرة على زيادة الوزن.

إذا كنت تكافح من أجل زيادة الوزن أو تعرضت فجأة لفقدان الوزن غير المبرر، فاستشر طبيبًا لإجراء فحص.

مخاطر كونك منخفض الوزن

  •  يعرض جسمك لخطر نقص العناصر الغذائية التي تدعم الصحة الجيدة بشكل عام.

على سبيل المثال، يمكن أن يؤدي نقص الكالسيوم وفيتامين د في النظام الغذائي إلى هشاشة العظام وهشاشة العظام، وهي حالة تضعف فيها عظامك ويمكن أن تنكسر بسهولة.

  • ضعف جهاز المناعة هو أحد أهم المخاطر الصحية المرتبطة بنقص الوزن.

عندما لا تحصل على ما يكفي من الغذاء، ستفتقر إلى الطاقة اللازمة للأنشطة اليومية، ولن يحصل جسمك على ما يكفي من بعض العناصر الغذائية.

مع انخفاض مستويات مضادات الأكسدة المعززة للمناعة مثل الفيتامينات A وC وE، ومعادن الزنك والسيلينيو.

يواجه جسمك صعوبة في مقاومة الأمراض الشائعة، مثل نزلات البرد والإنفلونزا، بالإضافة إلى أنواع أخرى من العدوى.

قد تكون أيضًا أكثر عرضة للإصابة بأمراض مهددة للحياة مثل السرطان.

  •  المشاكل الإنجابية من أهم المخاطر الصحية على النساء ناقصات الوزن.

قد تجد النساء ذوات مؤشر كتلة الجسم أقل من الطبيعي صعوبة في الحمل، وأحيانًا يستغرق ذلك عامًا أو أكثر للقيام بذلك.

إذا كانت النساء ذوات الوزن المنخفض قادرات على الحمل، فمن المرجح أن يتعرضن للإجهاض بنسبة 72 في المائة في الأشهر الثلاثة الأولى، وفقًا لتقرير المجلس الأوروبي للمعلومات الغذائية.

تقول بيبي سنتر إن النساء ذوات مؤشر كتلة الجسم المنخفض أكثر عرضة لولادة أطفال مبتسرين أو ناقصي الوزن.

  •   يسبب مخاطر صحية أخرى أيضًا، بما في ذلك الوفاة.

من خلال النظر في نتائج 51 دراسة بشكل عام، وجد المؤلفون أن مؤشر كتلة الجسم المنخفض كان الأشخاص أكثر عرضة للوفاة بمقدار 1.8 مرة عن أولئك الذين لديهم مؤشر كتلة جسم طبيعي.

  • قد تكون حالة نقص الوزن أيضًا علامة على اضطراب عاطفي أو عقلي كامن، مثل فقدان الشهية العصبي.

يحمل فقدان الشهية العصبي مخاطر صحية خاصة به؛ إلى جانب تلك المذكورة أعلاه، تشمل المشكلات الأخرى توقف النمو لدى الشابات، وهزال العضلات، والإمساك، وانخفاض ضغط الدم، وحتى تلف الدماغ.

علاج انخفاض الوزن

تتضمن النصائح الإضافية لاكتساب الوزن بأمان ما يلي:

  • باستخدام حليب كامل الدسم
  • باستخدام الدهون الصحية مثل زيت الزيتون أو الأفوكادو
  • نثر بعض الجبن المبشور على الطعام المطبوخ
  • إضافة مسحوق الحليب الخالي من الدسم إلى الحساء واليخنات والمشروبات
  • إضافة مسحوق البروتين إلى اللبن المخفوق
  • استبدال الشاي أو القهوة بمشروبات الحليب
  • القيام ببعض التمارين لزيادة شهيتك
  • تناول وجبات الطعام إذا كنت تواجه صعوبة في تحضيرها بنفسك
  • إذا كنت تعاني من اضطراب في الأكل، فمن المهم جدًا طلب العلاج من أخصائي الصحة.