الغذاء المناسب لطفلك من عمر الثالثة حتى الخامسة

يونيو 28, 2021

يعد الاهتمام بغذاء الطفل في هذه المرحلة من الأساسيات؛ حيث تبدأ التغييرات تظهر على أجسادهم في الوزن والطول بشكل واضح جداً، وتتغيّر شهيّتهم حيث يميلون لبعض الأطعمة أكثر من سواها، كما أنّ عاداتهم الغذائيّة الخاصّة تبدأ بالتكوّن في هذا العمر شأنها شأن العادات الحياتيّة الأخرى.

المحتوى

نصائح للأهل من أجل بناء علاقة جيدة بين الطفل والطعام

  • السماح للطفل بِلَمس الطعام في عمر مبكّر، ليكتشف قوامَه ومَذاقه ويُحبه، ودَفعَه للحديث عن الطعام من حيث اللون والشكل، بالإضافة إلى تقديم الأصناف الجديدة إلى جانب المفضّلة للطفل.
  • تنظيم مواعيد تناول الطعام،  فذلك يخلِق نوعاً من التنظيم في دماغ الطفل حِيال الغذاء.
  • تناول الطفل الطعام في جوّ عائليّ على المائدة، وليس أمام التلفاز لتجنّب المشتّتات؛ حيث إنّ مشاهدة الإعلانات تشجّع الطفل على تناول أغذية غير مفيدة أو غنية بالسكّريّات.
  • التركيز على البروتين في غذاء الطفل، فإذا امتنع عن تناول وجبة رئيسة عليك التعويض في إحدى الوجبات الخفيفة وإعطائه اللبن مثلاً لِسَدّ حاجته من البروتين.
  • تعزيز سلوك الطفل عند تناوله الطعام، و مكافأته لِتَشجيعه دون رشوته لإنهاء طعامه.
  • عدم الضغط على الطفل وإجباره لتناول طعامه، وخصوصاً عند مرضه أو شعوره بالألم، إذ ينبغي احترام شهيّة طفلك أو فقدانه لها، كي لا يقترن وقت تناول الوجبة في دماغ الطفل بالقلق والإحباط.
  • كوني القدوة لأطفالك، فالطفل لا يُقلّد الأقوال بل الأفعال، وعند مشاهدة الأطفال لوالدَيهم يأكلون بشهيّة وارتياح فإنّهم حتماً سيقلّدون ذلك.
  • وضع الطفل في حضانة أو مدرسة، لتعلّم عادات غذائيّة سليمة من خلال المساعدة في إعداد وجبات طعام صحيّة، وتناول الطعام مع أقرانهم، فيصبح لديهم تقبّلٌ لأصناف طعامٍ رفضوها سابقاً؛ لترك انطباع جيّد لدى المعلمة.
  • الابتعاد عن المنكّهات و البهارات في أطعمة الطفل، من أجل إتاحة الفرصة لِحَاسّة التذوق بالتطوّر الطبيعيّ، فالبهارات تنفّر الطفل من الطعام وتمنعه من معرفة الطعم الحقيقيّ.
  • التعامل مع الطفل بكلّ صبرٍ وهدوء، والابتعاد عن الانفعال والغضب حِيال المواقف التي تصدر عن الطفل.

إليك حلول فعالة لابرز مشكلات تغذية طفلك مع الطعام الصلب.

العناصر الغذائية المناسبة مع الكمّيات المطلوبة للأطفال من عمر الثالثة حتى الخامسة

يؤدّي الالتزام بالنظام الغذائيّ المناسب منذ الطفولة إلى تحسين الصحّة العامّة للطفل، وفيما يأتي ذِكرٌ للعناصر الغذائيّة الأساسيّة التي يجب أن يحتوي عليها أيّ نظام غذائيّ وخصوصاً للأطفال:

  • الخضراوات: يُفضّل تناول 1.5 كوب يومياً من الخضراوات مثل الذرة، الفول ، الجزر، البطاطا، البندورة، للحصول على الفيتامينات والمعادن، وهنا يجب إدخالها بالتدريج وبِطُرق جذّابةٍ للوجبات بسبب عدم إقبال الطفل عليها.
  • الحبوب: يفضل تناول 140 غرام من الحبوب يومياً ، مثل الخبز و الأرز الأسمر.
  • الفواكه: يفضل تناول 1.5 كوب يومياً منها طازجة مثل تفاح ،موز، دراق، إجاص العنب، بدلاً من الفواكه المجففة و العصائر.
  • البروتينات: والكمّية المطلوبة 110 غرام يومياً، وأهمّ مصادرها اللحوم البحريّة، واللحوم الخالية من الدهون، والدجاج والبيض والفاصولياء والبازلاء ومنتجات الصويا.
  • الحليب ومشتقّاته: ويجب أن تكون قليلة الدسم.
  • الدهون: ويجب اختيار الأنواع الصحّية منها مثل المكسرات وزيت الزيتون والذرة والفول السوداني …
  • الماء: التركيز على شرب كمّيات كبيرة من الماء، و في حالات النشاط البدنيّ.

و في النهاية يجب التركيز بشِدّة على تناول الطعام مع الطفل لِتشجيعه، وقضاء وقت مُمتع معه على طاولة الطعام، كي يربِط وقت تناول الطعام بِما يُفرحه ويَسُرّه.