11 فائدة للفول

سبتمبر 3, 2021

إنّ الفول هو من البقوليّات التي تتميّز بغِناها بالبروتينات يتمّ تحضيره بعدّة أشكال وأصناف، ذو طعم لذيذ محبّب لدى الكثير من الناس، وتحتوي على العديد من العناصر الغذائيّة المهمّة لجسم الإنسان التي تؤمّن له الفوائد الكثيرة من هذه الفوائد هي:

المحتوى

مصدر للعديد من العناصر الغذائية المهمة لصحة الجسم

إنّ الفول يعدّ من البقوليات التي تحتوي على العديد من العناصر الغذائيّة المهمّة للجسم كالفيتامينات , K, B, C ونِسب عالية من البروتينات والمعادن البوتاسيوم، والكالسيوم، والفوسفور، والسيلينيوم، والمغنيزيوم والزنك.

إضافة إلى ذلك يحتوي الفول على مضادّات الأكسدة والأحماض المهمّة لصحّة الجسم، وهذه العناصر تؤمّن للجسم الحماية من الأمراض المختلفة التي من الممكن أن تصيبه كالالتهابات والسرطانات.

تعزيز صحة الجهاز الهضمي

إنّ احتواء الفول على الألياف الغذائيّة ومضادّات الأكسدة المهمّة للجهاز الهضميّ يساعد على حمايته من الأمراض، ويساعد على تنظيم حركة الأمعاء ممّا يؤمّن حماية الجهاز الهضميّ من العديد من الأمراض وبالتالي تحسين عمليّة الهضم.

الوقاية من السرطان

إنّ احتواء الفول على مضادّات الأكسدة يساهم بمنع تراكم الجذور الحرّة في الجسم بالتالي الحماية من أضرارها أهمّها الإصابة بالسرطانات.

بحيث مضاداّت الأكسدة وإيزوفلافونات وفيتامين B تساهم بحماية خلايا الجسم من التلف وتبطّئ نموّ الخلايا السرطانية وتعمل على مكافحتها، فوجدت الدراسات تأثيره الكبير على سرطان القولون والثدي.

مفيد لصحة المرأة الحامل

إنّ احتواء الفول على الفيتامينات والمغنيزيوم والبوتاسيوم وحمض الفوليك يؤمّن نموّاً صحيّاً للجنين ولخلاياه وحمايته من التشوّهات ويقوّي مناعة المرأة الحامل ويحميها من الإصابة بالإمساك الذي يرافق الحمل وحماية الجهاز العصبيّ.

لكن مازالت الدراسات على تأثير الفول على الحوامل قائماً لذلك لا يُنصح للمرأة الحامل بتناول الفول إلّا باستشارة الطبيب والاعتدال بتناوله.

مفيد لصحة الدماغ

إنّ احتواء الفول على مضادّات الأكسدة التي تحوي مركّبات تساهم بالتقليل من مستويات الببتيدات كالدوبامين يؤمّن تنشيط الذاكرة وحماية الدماغ من الأمراض وبالأخصّ مرض باركنسون.

تحسين عمليات الأيض

إنّ احتواء الفول على معادن المنغنيز، والنحاس، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والحديد، والمغنيزيوم والزنك يؤمّن تحسين عمليات الأيض في الجسم وذلك لأنّها تساعد على زيادة نشاط الجسم ودورته الدموية، إضافة لفعّالية الفول بحرق السعرات الحرارية.

تعزيز صحة القلب والشرايين

إنّ احتواء الفول على مضادّات الأكسدة يساعد على حماية القلب من الأمراض وحماية الجسم من خطر تصلّب الشرايين، وذلك لوجود الألياف الضروريّة التي تساهم بتقليل نِسب الكوليسترول الضارّ في الجسم وزيادة نِسب الكوليسترول النافع للجسم.

ويعمل المنغنيز والحديد والبوتاسيوم في الفول على منع تراكم الصفيحات الدموية في الشرايين والتقليل من ضغط الدم المرتفع بالتالي حماية الجسم من الإصابة بالجلطات القلبية.

تقوية العظام

إنّ احتواء الفول على النحاس والحديد الذين لهما دور مهمّ في الحفاظ على مستويات الكولّاجين والإيلاستين المهمَّين لصحّة العظام، يساهم بحماية العظام وتعزيزها والعمل على حماية الجسم من خطر الإصابة بهشاشة العظام.

إضافة إلى احتواء الفول على المنغنيز والمغنيزيوم المساهمين بمكافحة هشاشة العظام وزيادة امتصاص الكالسيوم في الجسم ويلعبان دوراً مهماً بعملية تكوين العظام وتقويتها.

علاج ارتفاع ضغط الدم

إنّ احتواء الفول على البوتاسيوم يساهم بتنظيم ضغط الدم وذلك بسبب مساعدته على استرخاء الشرايين بالتالي المحافظة على صحّة القلب والأوعية الدموية، وللفول دور كبير بتخفيض نسبة الكوليسترول الضارّ في الجسم وزيادة نسبة الكوليسترول المفيد بذلك يؤمّن تنظيم ضغط الدم والوقاية من أمراض القلب.

خفض مستوى السكر في الدم

إنّ احتواء الفول على السعرات الحرارية وعدم احتوائه على الكوليسترول يجعله مفيداً لمرضى السكّري، إضافة لاحتواء الفول على الألياف الغذائيّة ممّا يقلّل من نسب امتصاص السكّريات في الجهاز الهضميّ.

دعم الجهاز المناعي

إنّ احتواء الفول على مضادّات الأكسدة وفيتامين C والحديد يساهم بتحفيز قدرة الجسم على إنتاج الأضداد التي تعمل على مكافحة البكتيريا والجراثيم والفيروسات المسبّبة للأمراض في الجسم، وله دور مهمّ بحماية خلايا الجسم من التلَف ويزيد من فعّاليتها ممّا يؤمّن مناعةً أقوى للجسم.