فوائد الصبار لعلاج التهاب اللثة

ديسمبر 17, 2021

يُعدّ التهاب اللثة من الأمراض الأكثر انتشارًا في العالم، كما يمكن أن يزداد الالتهاب مع إهماله وقد يؤدّي إلى التهاب دواعم جذور السنّ.

ولكن الكثير من الناس لا يعلمون أهمّية استخدام بعض الموادّ الطبيعيّة لعلاج التهاب اللثة، ومن أهمّ هذه الموادّ الصبّار.

المحتوى

ما هو التهاب اللثة

يُعدّ التهاب اللثّة من أبرز الأمراض التي قد تصيب اللثة، ويرافق هذا الالتهاب انتفاخ واحمرار في اللثة.

كما تعدّ الحالة الصحّية للثة أحد الدلائل المهمّة على صحّة الجسم.

ويُعدّ التهاب اللثّة من أكثر مشاكل الأسنان شيوعًا في العالم ويُنصح بعدم إهمال هذه المشكلة والتوجّه فوراً لطبيب الأسنان.

أسباب حدوث التهاب اللثة

يختلف التهاب اللثة من حالة إلى أخرى بين التهاب خفيف إلى التهاب مُزمن وحادّ وتتباين أعراض الالتهاب حسب خطورته وسببه، وإليك أهمّ أسباب التهاب اللثة:

  1. تراكم الترسّبات في خطّ اللثة نتيجة عدم العناية الكافية بصحّة الأسنان، وإذا لم يتمّ إزالة هذه الترسّبات سوف تتحوّل إلى بلاك على سطح الأسنان ممّا قد يؤدّي بدوره إلى زيادة الالتهاب.
  2. نقص بعض أنواع المعادن أو الفيتامينات مثل فيتامينC, K, A قد يكون السبب وراء التهاب اللثة، وهذا النوع من الالتهاب يمكن الكشف عنه بإجراء بعض التحاليل المخبريّة، كما أنّ نقص الفيتامينات يسبّب نقصًا في المناعة ممّا يُضعف الجسم بشكل عامّ.
  3. بعض التغيّرات الهرمونيّة قد تكون سببًا في التهاب اللثة وخاصّة في مرحلة البلوغ لأنّ اللثة في هذه المرحلة تكون أكثر حساسيّة.
  4. إصابة الجسم ببعض الأمراض التي يكون التهاب اللثة هو أحد أعراضها الجانبيّة مثل مرض السكّري وسرطان الدم.
  5. العوامل الوراثيّة يمكن أن تساهم بشكل كبير في تحديد مدى قوّة بُنية اللثة فقد يكون ضعف اللثة حالة وراثيّة، وإذا كان أحد أفراد العائلة يعاني من أمراض في اللثة فهناك احتمال كبير أن يصاب أيّ طفل من العائلة بنفس الأمراض.
  6. استخدام فرشاة الأسنان أو خيط الأسنان بشكل خاطئ، إضافةً إلى استخدام فرشاة ذات شُعيرات قاسية وغير مناسبة كلّ ذلك قد يؤدّي إلى التهاب اللثة.

فوائد الصبار لعلاج التهاب اللثة

من أهمّ فوائد الصبّار لعلاج التهاب اللثة:

  1. يحتوي الصبّار على عدد كبير من الفيتامينات والموادّ المغذّية التي تساعد في مكافحة التهاب اللثة وتسكين آلام الأسنان.
  2. يتميّز الصبّار باحتوائه على عدد من مضادّات الأكسدة التي تلعب دورًا مهمًّا في تخفيف الالتهابات.

طريقة استخدام الصبار لعلاج التهاب اللثة

الموادّ اللازمة: كوب من الماء –كوب من عصير الصبّار (الجلّ).

الطريقة:

  1. نحضر كوبًا من الماء.
  2. نمزج كوب عصير الصبّار مع كوب الماء.
  3. نقوم بتحريك المزيج جيّدًا.
  4. نواظب على الغرغرة يوميًا بمعدّل ثلاث مرّات في اليوم بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون.
  5. مع تكرار استخدام هذا الغسول بانتظام وبالطريقة الصحيحة سنحصل على نتائج مُرضية.

طرق الوقاية من الإصابة بالتهاب اللثة

يكون العلاج الوقائيّ بإزالة مسبّبات التهاب اللثة، فإذا كان النزيف ناتجًا عن عادات خاطئة متعلّقة بتنظيف الأسنان فيجب عليك أن تتعلّم الطرق الصحيحة للعناية بالأسنان وهي:

  1. تنظيف الأسنان مرّتين في اليوم على الأقلّ.
  2. الامتناع عن ممارسة بعض العادات السيّئة مثل قضم الأشياء الصلبة أو استخدام الأسنان لفتح الأشياء.
  3. تجنّب المأكولات الغنيّة بالسكّريات لأنّها تحتوي على موادّ ضارّة تشكّل غذاءً جيدًا للبكتيريا التي تضرّ اللثة وتُضعفها.
  4. تناول وجبات صحّية غنيّة بالفيتامينات للحفاظ على صحّة اللثة وصحّة الجسم بشكل عامّ.
  5. استخدام خيط الأسنان بالطريقة الصحيحة
  6. استخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد الذي يعمل على الحدّ من تراكم البلاك الذي قد يؤدّي إلى تهيّج اللثة والتهابها.
  7. المضمضة بالغسول الفمويّ بشكل منتظَم.