علاجات منزلية للتخلص من خراج الأسنان

نوفمبر 24, 2021

يعدّ خرّاج الأسنان من الالتهابات الشائعة التي تصيب الأسنان وقد يكون مزعجاً في بعض الحالات ويسبّب إهماله حدوث مضاعفات سيّئة على الأسنان، لذلك سنقدّم إليك في هذا المقال أفضل العلاجات المنزليّة المتّبعة للتخلّص من خراج الأسنان.

المحتوى

أنواع خراج الأسنان وسبب ظهوره

إنّ وصول البكتريا إلى مناطق عميقة من السنّ المتضرّر الذي أصيب بالتسوّس وإصابته بعدوى بكتيريّة هي السبب الرئيسيّ للإصابة بخرّاج الأسنان، ولكن تختلف أنواع الخرّاج حسب مكان حدوث الالتهاب ولكلّ التهاب منها سبب. وهذه الأنواع هي:

الخرّاج المحيطيّ:

يحدث الخرّاج المحيطيّ نتيجة دخول البكتريا إلى لبّ السنّ حيث الأعصاب والأوعية الدموية من خلال النخور الموجودة في السنّ.

خرّاج جذور الأسنان:

يحدث خرّاج جذور الأسنان بسبب حدوث التهابات أو أمراض اللثّة.

خرّاج اللثّة:

قد يحدث خرّاج اللثّة نتيجة دخول جسم غريب مثل فرشاة الأسنان في اللثّة.

علاجات منزلية متبعة للتخلص من خراج الأسنان

يوجد العديد من الطرق والوصفات الطبيعية المتّبعة للتخلّص من خرّاج الأسنان ومن أهمّها:

محلول الماء والملح:

يُعتبر استخدام محلول الماء الفاتر والملح عن طريق المضمضة علاجاً فعّالاً للتخلّص من خرّاج الأسنان، وذلك لقُدرة الملح على تطهير الفم والأسنان وقتل البكتريا بالإضافة إلى قُدرته على التخفيف من الالتهابات، ويُنصح باستخدامه من 3-4 مرّات في اليوم.

أكياس شاي النعناع:

يُعرف النعناع بقُدرته الفعّالة على تسكين الألم وتهدئة الالتهابات، وذلك عن طريق وضع كيسٍ من شاي النعناع على مكان الخرّاج لمدّة 3 دقائق.

غسول القرنفل:

يتميّز القرنفل باحتوائه على موادّ مسكّنة ومهدّئة للألم، ويتمّ استخدامه عن طريق خلط ملعقة صغيرة من القرنفل مع كوب من الماء على النار ثمّ غليه لمدّة خمس دقائق والمضمضة بهذا المحلول بعد أن يبرد.

غسول زيت الزيتون:

ويتمّ تحضير هذا الغسول عن طريق إضافة ملعقة من زيت الزيتون وملعقة من الشاي الأخضر إلى ربع كوب من الماء، ومن ثمّ يتمّ غلي الخليط واستخدامه للمضمضة بعد أن يبرد بمعدّل مرّتين في اليوم.

خليط الكركم:

وتتمّ هذه الطريقة عن طريق إضافة ربع ملعقة صغيرة من كلّ من الكركم واللبن والعسل وخلطهم جيداً ووضع الخليط على مكان الألم لمدّة 3 دقائق تقريباً، ويُنصح بعد هذه الوصفة تنظيف الأسنان جيّداً للتخلّص من تصبّغات الكركم الموجودة على سطح الأسنان.

الثوم:

يتميّز الثوم باحتوائه على العديد من الموادّ المضادّة للالتهاب وذلك عن طريق مضغ فصّ من الثوم إلى أن يخفّ الألم أو عن طريق فرك الخرّاج بفصّ من الثوم ويجب تكرار هذه العمليّة ثلاث مرّات في اليوم حتى يشفى الخرّاج.

خلّ التفّاح:

يُعرف خلّ التفّاح بقُدرته الفعّالة على علاج الالتهابات لاحتوائه على موادّ مضادّة للالتهاب وذلك عن طريق المضمضة بخلّ التفّاح لمدّة 3 دقائق تقريباً ثم شطف الفم بالماء جيّداً.

الحِلبة:

تعمل الحلبة على تخفيف الالتهابات والجروح لاحتوائها على موادّ مضادّة للبكتريا والجراثيم ويتمّ استخدامها عن طريق تحضير مغلي الحِلبة والانتظار حتى يبرد ثمّ وضع القليل منه على قطعة من القطن ومسح مكان الإصابة بها مع تكرار هذه العمليّة حتّى يخفّ الخرّاج ويختفي ويزول الالتهاب.

زيت الزعتر:

بتميّز زيت الزعتر باحتوائه على موادّ فعّالة وقاتلة للطفيليّات والبكتريا المسبّبة للخرّاج، كما يُعرف بقُدرته على تخفيف التورّم، ويتمّ ذلك عن طريق غمس قطعة من القطن بزيت الزعتر ووضعها على المكان المُصاب ثمّ شطف الفم بالماء مع تكرار هذه العمليّة 3 مرّات في اليوم حتى يزول الخرّاج.