ستة زيوت عطرية مصنعة من الأعشاب لنوم أفضل ليلاً

مايو 23, 2021

يمكن لبعض الأعشاب إذا تم استخدامها بالطريقة الصحيحة ومع النسب الصحيحة أن تهبط بك بشكل مريح في أرض الأحلام، تابع القراءة للحصول على أفضل الزيوت العطرية المصنعة من الأعشاب والتي يمكنك استخدامها للحصول على نومٍ هادئ.

المحتوى

زيت اللافندر

يعد زيت اللافندر أفضل ما في المجال عندما يتعلق الأمر بالمساعدة في النوم كما ويشتهر زيت اللافندر بتعدد فوائده.

هذا وقد أشارت العديد من الدراسات إلى فعالية استنشاق زيت اللافندر لمنع الأرق الأمر الذي في جزء كبير منه بالفوائد الأخرى التي يوفرها زيت اللافندر والتي نذكر منها على سبيل المثال: خفض درجة الحرارة ومعدل ضربات القلب.

كما أنه ومن المعروف أيضًا أن زيت اللافندر يقلل من القلق الأمر الذي يعد بالغ الأهمية لكي تتمكن من الاسترخاء في نهاية يوم طويل محفوف بأي عدد من الصعوبات.

زيت الكانانغا العطرية

ربما لا يكون الزيت العطري لهذا النبات علاجًا فعالًا للنوم مثل زيت اللافندر إلا أن زيت الكانانغا العطرية ليس بعيدًا عن الركب، وهذا الزيت هو عبارة عن مستخلص من أشجار استوائية في آسيا تخفض – مثل زيت اللافندر – معدل ضربات القلب وضغط الدم وتهيئ الجسم بشكل طبيعي للنوم.

ويعطي الزيت عند استنشاقه رائحة فاكهية وممتعة للغاية الأمر الذي يعتبر شيئاً مهدئاً في حد ذاته.

زيت البابونج

تعتبر التأثيرات المهدئة لزيت البابونج وفوائده في النوم أكثر عمومية من سابقاتها وبشكل عام إذ إن التأثيرات المباشرة لهذا الزيت تكون على مستوى إيقاعات الجسم ودرجة حرارته ضئيلة.

ولكن عند انتشاره في الهواء فإن الرائحة الزهرية الخفيفة تمتلك تأثير مهدئ ومريح على العقل، ويعتبر البابونج وخاصة البابونج الروماني برائحته المنعشة مثاليًا لتفادي القلق.

زيت النعناع

لا يعتبر زيت النعناع من العناصر المستخدمة بشكل تقليدي للنوم، ومع ذلك فهو رائع لتعزيز الراحة من خلال تطهير رأسك – مجازيًا وحرفيًا – حيث يمكن للرائحة اللطيفة لزيت النعناع أن تبعث على الاسترخاء.

لكن الأهم من ذلك إذا كنت تعاني من أي حساسية موسمية أو حساسية للغبار فلن يخفف أي شيء من أعراضك بشكل أفضل أو أسرع من نشر بعض زيت النعناع في هواء غرفة نومك.

زيت البرغموت

يتسم زيت البرغموت بشيء صغير من جميع فوائد الأعشاب السابقة وبكل تأكيد لا يستثنى هذا النبات من قائمة المنصوحات لمن يعانون من الأرق.

إذ إنه ونظرًا لخصائصه المضادة للالتهابات والمضادة للبكتيريا فهو يقلل أيضًا من ضغط الدم ومعدل ضربات القلب ويهيئ الجسم للنوم كما سابقاته.

وبنفس الطريقة التي يعمل بها زيت اللافندر وزيت الكانانغا العطرية، ويمكنه أيضاً أن يقلل من الأفكار المسببة للتوتر كميزة إضافية حيث تعد هذه الأفكار عائقًا شائعًا للراحة الجيدة.

زيت خشب الصندل

يعد زيت خشب الصندل غني بالرائحة إلا أنه – ولسوء الحظ – باهظ الثمن ولكن كما هو الحال مع العديد من هذه الأشياء فإنك تحصل على ما تدفع من أجله وبكل جودة وكفاءة وجدارة.

إذ إنه يوجد كم قليل من الزيوت الفعالة في تعزيز الراحة العميقة مثل خشب الصندل ويرجع ذلك إلى خصائصه في موازنة الحالة المزاجية.

في حين أن الزيوت الأخرى قد تبطئ من معدل ضربات القلب أو تطارد الأفكار المقلقة إلا أن زيت خشب الصندل فريد من نوعه لأنه يجعلك تشعر بالخروج العاطفي.

احتفظ دائمًا ببعضها في متناول اليد عندما تحتاج إلى الراحة والاسترخاء – وإذا قمت بإعداد خلطات للنوم – فقم دائمًا بتضمين القليل من خشب الصندل .

المصادر