دور الماء في النظام الغذاء

يوليو 3, 2021

الماء هم العنصر الأساسيّ في حياتنا، والكثير منّا يعلم هذه الجملة ولكن يجهل أبعادها أو ما هو دور الماء في حياتنا اليوميّة للمحافظة على صحّة الجهاز الهضميّ،  وعلى طاقة الجسم.

سنتحدّث في هذا المقال عن أهمّية الماء في حياتنا اليوميّة ولماذا ينصح الأطبّاء بشُرب كمّيات كبيرة من الماء.

المحتوى

أهمّية شرب الماء في الحياة اليوميّة

يعدّ شُرب الماء بكمّيات كبيرة وقاية من بعض السرطانات مثل سرطان الجلد وذلك عن طريق الحفاظ على رطوبة الجلد وعلى كمّية السوائل في الجسم بالإضافة إلى نسبة ميوعة الدم.

يساعد في الهضم ويقي من مشاكل عسر الهضم أو الجفاف وحالات الإمساك، يقي من تشكّل الحصى في الكِلى؛ يحافظ على درجة حرارة الجسم، يعالج علامات الشيخوخة ويعطي للبشرة النضارة.

فوائد الماء

  • تسهم في تخفيف الوزن: بالكثير من الحالات يُستخدم الماء في الحِميات الغذائيّة لأنّه يُشعِر المعِدة بالامتلاء ويساعد على عملية الهضم بشكل جيّد، وكما أنّ شرب الماء قبل الوجبات يساعد في استهلاك كمّية أقلّ من الكربوهيدرات والسكّريات.
  • الماء مفيد بشكل كبير للصحّة: فشُرب كمّيات كبيرة من الماء يقلّل من مخاطر الإصابة بنوبة قلبية.
  • تزويد الجسم بالطاقة فعِند العطش يشعر الإنسان بالجفاف وعدم القدرة على الحركة.
  • تخفيف آلام الرأس: في الغالب يكون سبب ألم الرأس والصداع هو الجفاف.
  • تحسين عمل الجهاز الهضميّ: يساهم الماء بمساعدة الألياف على التقليل من مشاكل الإمساك، وله دور في معالجة حموضة المعِدة.
  • تساعد في طرح السموم خارج الجسم لذلك يُنصح بشرب كمّيات من الماء على معِدة فارغة.
  • خفض نسبة الإصابة بالسرطانات: أكّدت الأبحاث التي أجريت أنّ الماء يقلّل من نِسَب الإصابة بمرض السرطان حتى 50 بالمئة ومن المُحتمل أن يكون له دور في الوقاية من سرطان الثدي.
  • يرفع القُدرة على التركيز ويحسّن من صحّة الأسنان.
  • معالجة آلام العضلات.
  • تتكوّن أقراص العمود الفقريّ بنسبة كبيرة من الماء لذلك يلعب الماء دوراً كبيراً في معالجة آلام الظهر.
  • كما أنّه يُسهم في الحدّ من ارتفاع ضغط الدم بشكل كبير.
  • له دور كبير في جعل البشرة أكثر نضارة وإشراق كما أجريت بعض الأبحاث حول دور الماء في تفتيح البشرة.

فوائد الماء في التخلّص من الأمراض

  1. يساهم شرب الماء في طرد الجراثيم الضارّة من الجسم.
  2. يحمي الجسم من الإصابة بالالتهابات.
  3. علاج مشاكل الجيوب الأنفيّة ونزلات البرد: من محاسن العلاج بالماء الساخن، تنشّق بخار الماء يُمكن أن يُساهم في تخفيف الضغط الناجم عن التهاب الجيوب الأنفيةّ والبرد.

كما يساعد الماء الساخن في التخلّص من فضلات الأنف وتخفيف السعال وتحسين وضع الحَلق في الزكام.

  1. إنّ اتّباع طريقة شرب الماء الساخن على معِدة فارغة تحفّز المعدة وتهيّئ الجسم لتحسين حركة الأمعاء، وذلك كلّه ينعكس إيجاباً في علاج مرضى السكّري والتخفيف من أعراضه.
  2. تجديد السائل اللمفاويّ في الجسم.
  3. كما له دور كبير في مقاومة الأمراض التالية: الإمساك، التهاب المفاصل، الذبحة الصدريّة، الغثيان والصداع، تشنّج القولون، ارتفاع ضغط الدم، السمنة كونه يدخل الحميات الغذائيّة، والربو.

دور الماء في تخفيف الوزن

  • للماء دور كبير في خفض الوزن عن طريق تقليل الشهية.
  • زيادة عمليّة حرق السعرات الحرارية.
  • يساعد على طرح الفضلات من الجسم.
  • التقليل من استهلاك السوائل مرتفعة السعرات الحرارية.

كمّية الماء التي ينصح الأطبّاء بشربها كلّ يوم

حدّدت الدراسات كمّية الماء للشخص الذي يعيش في مناح مُعتدل وصحّته سليمة ما يلي:

  • 5 أكواب تقريبًا (3.7 لترًا) من السوائل يوميًا للرجال
  • 5 أكواب تقريبًا (2.7 لترًا) من السوائل يوميًا للنساء

ويُمكن أن تختلف هذه النسبة في حال وجود حالات مرَضية أو في حال كانت المرأة حاملاً، وجود الماء من أبرز النعم التي أنعمها علينا الله عز وجل؛ وذلك لأنّه عمود الحياة، ويدخل في تركيب كلّ شيء حيّ في هذه الحياة سواء أكانت نباتات، حيوانات، وجسم الإنسان.