أندروفوبيا

آخر تحديث: ديسمبر 17, 2021
المحتوى

تعريف أندروفوبيا

أندروفوبيا هي اضطراب عقليّ مع خوف غير عقلانيّ من الرجال هو نوع من اضطراب القلق الذي قد يشعر فيه الشخص بقلق شديد أو يعاني من نوبة هلع عند تعرّضه للرجال.

يُعرف هذا الرهاب باسم رهاب الذكورة، ويمكن أن يصيب الذكور والإناث من جميع الأعمار، من الطفولة المبكّرة إلى مرحلة البلوغ.

قد يجد الشخص الذي يعاني من هذا المرض العقليّ صعوبة بالغة في التأقلم مع الحياة اليوميّة نظراً لأنّ الرجال يمثّلون ما يقرب من نصف سكّان الأرض.

قد يعزل الشخص الذي لديه هذا الخوف نفسه عن المجتمع أو يذهب فقط إلى المناطق التي يكون فيها السكّان عادة من النساء، وقد يتطوّر الرهاب إلى خوف أو كراهية لاشعورية من الرجال، وقد يتّخذون مواقف قويّة ضدّ القِوى العاملة التي يغلُب عليها الذكور.

أعراض أندروفوبيا

من الأعراض الشائعة لرهاب الرجال:

  • زيادة ضربات القلب.
  • ضيق في التنفّس.
  • رغبة قويّة في الابتعاد عن المكان الذي يتواجد به الرجال.
  • آلام في المعدة.
  • آلام في الصدر.
  • القلق الذي يتفاقم مع اقتراب الرجل من الشخص المصاب.
  • الغثيان والدوخة والإغماء عند الاقتراب من الرجال.
  • الشعور بالذعر الشديد واليقظة في وجود الرجال. 
  • تجنّب الرجال أو تجنّب الأماكن التي قد يتواجد فيها الرجال.
  • صراخ الأطفال الصغار المصابون عند مواجهة رجل.
  • صعوبة في النوم. 
  • لا ترغب النساء العازبات المصابات برهاب الذكورة في الارتباط بالرجال.

أسباب أندروفوبيا

هناك العديد من الأسباب المختلفة لرهاب الذكورة، فقد تلعب الوراثة والبيئة الشخصية أدواراً مهمّة جداً في تطوير هذه الحالة، ومن الأمور التي تؤثّر في ظهور هذا الرهاب:

  • التجارب السلبيّة السابقة مع الرجال، كالتعرّض للاعتداء الجنسيّ أو أيّ نوع من أنواع العدوان الذكوريّ.
  • شخصيّة الأب غير المتعاطفة والوقحة يمكن أن تُثير هذا الرهاب في كِلا الجنسين.
  • تعليم العديد من الفتيات الصغيرات من قبل والديهنّ للابتعاد عن الجنس الآخر.
  • علم الوراثة: وجود تاريخ عائليّ من المرض العقليّ، وخاصّة الرهاب.
  • تغييرات في عمل الدماغ.
  • التعرّض للسرقة من قبل رجل أو مجموعة من الرجال من قبل.
  • اضطرابات عقليّة أخرى مثل اضطراب القلق العامّ، واضطراب الوسواس القهريّ، قد تؤدّي الإصابة بهذه الأمراض العقليّة أو غيرها إلى تفاقم أعراض رُهاب الرجال.

علاج أندروفوبيا

من العلاجات المتّبعة لعلاج رهاب الرجال:

  • العلاج السلوكيّ المعرفيّ الذي يساعد على تغيير الأفكار التي تسبّب الخوف.
  • ممارسات الاسترخاء مثل طُرق محدّدة للتنفّس أو تدريب استرخاء العضلات، يمكن أن يساعد ذلك الأشخاص على الشعور بالراحة والجرأة لمواجهة المخاوف.
  • الأدوية، كالأدوية التي تُستخدم عادةً لعلاج الاكتئاب، والمهدّئات.
  • ممارسة التمارين الرياضيّة بانتظام.
  • الحصول على قِسط كافٍ من النوم.
  • التأمّل، وإعادة توجيه انتباه الفرد إلى مختلف الأحاسيس التي يشعر بها يمكن أن يساعد هذا في تقليل مقدار الألم النفسيّ الذي يعاني منه أثناء تدفّق القلق.
  • علاج التعرّض: تمّ تصميم علاج التعرّض لتغيير الطريقة التي يستجيب بها المريض للرجال. سيتعرّض تدريجياً لأشياء تربطه بالرجال، وفي النهاية، سوف يتعرّض لرجل حقيقيّ.

بمرور الوقت، يجب أن يساعده التعرّض التدريجيّ على إدارة الأفكار والمشاعر والأحاسيس المرتبطة بخوفه من الرجال.