الكونسيلر الدائم لعلاج الهالات السوداء

الفئة: المكياج
أغسطس 28, 2021

يُعتبر المكياج الدائم في الأعوام الأخيرة من أكثر الموضات السائدة رواجاً في عالم التجميل، ولأنّ النساء اللاتي يعانين من هالات سوداء تحت العين تبحثن بشكل دائم عن الحلول لهذه المشكلة، بعيداً عن كميات المكياج الهائلة تحت العين، لذلك سنتحدّث عن أسباب وعلاج الهالات السوداء بالإضافة لوضع الكونسيلر الدائم وسلبياته.

المحتوى

سبب الهالات السوداء

تتعدّد أسباب ظهور الهالات السوداء ومن أهمها:

  • طبيعة الجلد ذاته، حيث قد يكون أحياناً الجلد تحت العين بشكل رقيق جداً، مما قد يبدو شفافاً، وهذا يجعل الأوعية الدموية الموجودة تحت الجلد في المنطقة الموجودة حول العين تبدو واضحة بشكل كبير، مما يجعل الجلد يبدو باللون الداكن بالمقارنة مع سائر الوجه.
  • الزيادة في كمية مادة الميلانين التي يتم إفرازها في الجلد، حيث أنّ التعرّض للشمس يضاعف إفراز مادة الميلانين مما يزيد الوضع سوءاً.
  • التقدّم في العمر حيث يسبب فقد في مرونة المنطقة أسفل العين.
  • الجفاف وعدم شرب ما يحتاجه الجسم من الماء.
  • الإرهاق وإجهاد عضلات العين بالأجهزة المحمولة والتلفاز والكمبيوتر وغيرها.
  • الإصابة ببعض الأمراض كالأنيميا وفقد بعض العناصر الأساسية في الجسم.

علاج الهالات السوداء

إننا جميعاً ندرك النصائح المنتشرة في كل مكان للتعامل مع الهالات السوداء والتخفيف من حدة آثارها، ولكن جميعها تعتبر حلولاً مؤقتة تتمثل بوصفات طبيعية أو كريمات تستخدم بشكل خاص لهذه المنطقة الرقيقة تحت العين، حيث تفيد في تفتيح لون البشرة.

كما يعمل المكياج وعلى وجه الخصوص الكونسيلر على إخفاء الهالات السوداء، ولكن في الغالب فإنّ الاستمرار في استعمال مستحضرات التجميل والكونسيلر على المنطقة تحت العين يتسبب بالعديد من الأضرار، بسبب الطبيعة الرقيقة لبشرة هذه المنطقة، مما قد يؤدي إلى ظهور تجاعيد مبكرة فيها، وتفاقم الهالات السوداء.

لذلك مع انتشار علاج الهالات السوداء بالكونسيلر الدائم فأصبح يعتبر حلاً سحرياً للتخلص منها ومن كميات المكياج والمستحضرات والكريمات التي تطبّق على تلك المنطقة لتغطية العيوب فيها، ولكن يجب الحرص عند التعامل مع هكذا منطقة حساسة حول العين تجنباً لأي آثار ضارة عليها.

طريقة وضع الكونسيلر الدائم

لتنعمي بكونسيلر دائم في منطقة تحت العين يتم غرز إبرة تحت طبقة الجلد الأولى أسفل العين، حيث يتم فيها حقن المواد الملونة بعد مُقاربتها بجهاز خاص بلون البشرة الطبيعي.

حيث تخفي هذه الملونات أو الأصباغ الأوردة الدموية التي تظهر باللون الأزرق بالإضافة للهالات الداكنة، حيث تعمل على هيئة حاجز ما بين سطح الجلد واللون الداكن.

إنّ عملية حقن الكونسيلر تكفيها جلسة واحدة مبدئية، بالإضافة إلى جلسات إضافية لتجديد اللون وبعض الرتوشات وزيادة الأصباغ كل سنتين أو ثلاث سنوات.

ولا يترك هذا الإجراء أي آلام، بل يعتبر بمثابة التدليك اللطيف للبشرة، وتكون نتيجته طبيعية تُغني عن الاستخدام اليومي للكونسيلر.

كما يوصي خبراء التجميل باستعمال مستحضرات الوقاية من أشعة الشمس عند التعرّض لها، بالإضافة للابتعاد عن استعمال المكياج بشكل نهائي لفترة ثلاثة أيام.

سلبيات الكونسيلر الدائم

لا نستطيع أن نجزم بأنّ حقن الكونسيلر الدائم يعتبر آمناً وذلك لأنه لا يزال من الإجراءات الحديثة ولم يتمكن العلم بعد من التنبؤ والتعرّف على كامل نتائجه على المدى البعيد، ولكن من الأمور المؤكد حدوثها ما يلي:

  • مع التقدم في العمر من المحتمل أن تتحرك وتهبط المواد الملونة التي تمّ استخدامها تحت العين للأسفل باتجاه الجاذبية، مما قد يُحدِث مظهراُ غريباً للبشرة.
  • من الممكن أن يسبّب الالتهابات أو التقيحات في منطقة أسفل العين بحال لم يقُم بحقنه الطبيب المختص، مما قد يؤثر سلباً ويضر بصحة العين.